عن نظام المابكراود mapCrowd

يعاني ما يقرب من 130 إلى 150 مليون شخص من عدوى فيروس الالتهاب الكبدي ج المزمن في جميع أنحاء العالم. ويمثّل الحصول على معلومات موثوقة وحديثة عن فيروس الالتهاب الكبدي أحد التحديات الرئيسية التي تواجه خبراء الصحة ومناصري مرضى فيروس الالتهاب الكبدي.4 وثمة اختلاف كبير بين البلدان في كل من كمية البيانات المتاحة عن تفشّي فيروس الالتهاب الكبدي ونوعيتها ومعدل إتاحة وسائل الوقاية وتوفر التشخيصات والعقاقير وأسعارها وتناول الأدوية والسياسات الوطنية الموضوعة لفيروس الالتهاب الكبدي. وغالبًا ما يصعب الحصول على هذه المعلومات بسبب ضعف أنظمة الرصد أو محدودية إمكانات التشخيص أو ضعف البنية التحتية أو غياب الالتزام أو الوعي السياسي. ويندر غالبًا وجود مصادر تتيح بيانات حديثة، لا سيما على المستوى الوطني. ولا يوجد حتى الآن نظام موحد لجمع هذه المعلومات المهمة ومشاركتها مع المجتمع الدولي الصحي.

لمعالجة هذا النقص وتعزيز جهود المناصرة، أصدرت كل من منظمة أطباء العالم (Médecins du Monde) الخيرية (MdM) وTreatment Action Group (TAG) منصة mapCrowd، وهي إحدى المنصات الجديدة للتعهيد الجماعي عبر الإنترنت المُصممة لجمع أحدث المعلومات عن فيروس الالتهاب الكبدي على مستوى البلدان ونشرها. وتتيح منصة mapCrowd للمستخدمين عقد مقارنات مرئية بين البلدان باستخدام خرائط وجداول ورسومات بيانية تفاعلية، من خلال توفير وسيلة مجانية للاطلاع على بيانات قومية وإقليمية ودولية. ويمكن للمستخدمين تنزيل قاعدة بيانات mapCrowd بالكامل في صيغة ملف Excel لاستخدامها في عمليات التحليل خاصتهم. وتتناول منصة mapCrowd موضوعات متعددة، من بينها:
  •  معلومات عامة عن البلدان: مؤشرات التنمية والصحة  
  •  معلومات عن وباء فيروس الالتهاب الكبدي
  • توافر تشخيصات فيروس الالتهاب الكبدي وأسعارها
  • حالة التسجيل، وعوائق براءات الاختراع، وتوافر علاجات فيروس الالتهاب الكبدي وأسعارها
  • سياسات الالتهاب الكبدي القومية وبرامج العلاج
  • المؤسسات المحلية التي تعمل على إتاحة العلاج

المنهجية

البيانات والنتائج الأساسية التي أبرزها هذا التقرير مستخلصة من مجموعة من المطبوعات العلمية ومصادر تعتمد على المجال.  وتعتمد منصة mapCrowd على شبكة قومية تضم خبراء فيروس الالتهاب الكبدي ومناصري مرضاه أو على "أعضاء mapCrowd" الذين يمثلون جهات تنسيق في جمع البيانات. وينتمي معظم أعضاء mapCrowd إلى مؤسسات غير حكومية (NGO). ويقع الاختيار عليهم بدافع خبرتهم في مناصرة مرضى فيروس الالتهاب الكبدي وقدرتهم على الحصول على معلومات على مستوى البلدان من مصادر مختلفة. وإتمامًا لإسهاماتهم، تُدخل منصة mapCrowd أيضًا البيانات التي تستقيها من مراجعة منشورات الصحف الطبية التي راجعها الأقران، فضلاً عن البيانات التي تنتقى من تقارير الخبراء والبحوث المؤسسية.

مصادر بيانات mapCrowd

معلومات عامة عن البلدان
البيانات المتاحة من البنك الدولي (http://data.worldbank.org)

البيانات الوبائية عن فيروس الالتهاب الكبدي
  • Lavanchy, D. (2009). The global burden of hepatitis C. Liver International, 29, 74-81. 
  • http://dx.doi.org/10.1111/j.1478-3231.2008.01934.x
  • Gower, E., Estes, C., Blach, S., Razavi-Shearer, K., & Razavi, H. (2014). Global epidemiology and genotype distribution of the hepatitis C virus infection. Journal Of Hepatology, 61(1), S45-S57. http://dx.doi.org/10.1016/j.jhep.2014.07.027
  • Messina, J., Humphreys, I., Flaxman, A., Brown, A., Cooke, G., Pybus, O., & Barnes, E. (2014). Global distribution and prevalence of hepatitis C virus genotypes. Hepatology, 61(1), 77-87. http://dx.doi.org/10.1002/hep.27259
  • Riou, J., Aït Ahmed, M., Blake, A., Vozlinsky, S., Brichler, S., & Eholié, S. et al. (2015). Hepatitis C virus seroprevalence in adults in Africa: a systematic review and meta-analysis. Journal Of Viral Hepatitis, n/a-n/a. http://dx.doi.org/10.1111/jvh.12481
  • United Nations Office on Drugs and Crime,. (2015). World drug report 2015. Vienna: United Nations publication, Sales No. E.15.XI.6.
mapCrowders
  • تشخيصات فيروس الالتهاب الكبدي
mapCrowders

علاج فيروس الالتهاب الكبدي
mapCrowders

سياسة فيروس الالتهاب الكبدي
  • United Nations Office on Drugs and Crime,. (2014). World Drug Report 2014. Vienna: United Nations publication, Sales No. E.14.XI.7.
  • World Health Organization, Geneva, 2013. Global policy report on the prevention and control of viral hepatitis in WHO Member States. apps.who.int/iris/bitstream/10665/85397/1/9789241564632_eng.pdf
mapCrowders

المؤسسات
mapCrowders


 




أُنشئ موقع الويب هذا بدعم مالي من هيئة التنمية الفرنسية (AFD). الأفكار والآراء لا تمثل بالضرورة أفكار وآراء هيئة التنمية الفرنسية.

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour réaliser des statistiques de visites.